ذكرت مصادر عدة أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ربما يقدم على مفاجأة ليلة الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر الجاري، مستبقا بذلك الإعلان النهائي عن نتائج الانتخابات التي ينافسه فيها الديمقراطي جوزيف بايدن.

وبحسب تقارير أكسيوس، كشفت 3 مصادر للموقع، أن ترامب سيعلن فوزا مبكرا ليلة الانتخابات، إذا كشفت النتائج الأولية أنه متقدم في السباق إلى البيت الأبيض.

وأخبرت المصادر الثلاثة، التي لم يتم الكشف عنها، لموقع أكسيوس أن ترامب سيفعل ذلك بغض النظر عما إذا كانت لا تزال هناك أصوات غير محسوبة في ساحة المعركة، مثل ولاية بنسلفانيا.

وبحسب المصادر، أفادت التقارير بأن ترامب ناقش على انفراد خططه للصعود إلى المنصة لإعلان النصر إذا ثبت أنه يتقدم بالفعل على منافسه الديمقراطي بايدن.

ولكي يحقق أي من المتنافسين النصر، عليه إما أن يفوز أو يتقدم في أوهايو وفلوريدا ونورث كارولينا وتكساس وأيوا وأريزونا وجورجيا.

ويجهز فريق ترامب للتشكيك في بطاقات الاقتراع التي تم فرزها عبر البريد بعد يوم الانتخابات، للقول بأن الانتخابات مزورة، ويرجع ذلك إلى أن هذه البطاقات ستعزز من موقف الديمقراطيين.

اترك رداً

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك اكتب اسمك هنا